ثقافي

حفل نصير شمة في قرطاج.. معزوفة حية للحب والسلام

اعتلى الفنان العراقي نصير شمّة المسرح الأثري بقرطاج ، بعد غياب ناهز 10 سنوات، ليحيي حفلة موسيقية استثنائية.

وقدم الموسيقار العراقي نصير شمة هذا العرض خلال الدورة 56 من مهرجان قرطاج الدولي، برفقة مجموعة "بناة السلام"، التي أسسها شمّة من نجوم العازفين المشهورين من مختلف بلدان العالم، بهدف نشر ثقافة السلام.

وعزف شمّة ومجموعته موسيقى السلام خلال الحفل بقرطاج لجميع العاملين في القطاع الصحي حول العالم ومتطوعي جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الذين كانوا في الخطوط الأولى لمواجهة فيروس كورونا.

ويعد نصير شمة من أهم عازفي العود والمؤلفين الموسيقيين المعاصرين في الوطن العربي والعالم، وصاغ لنفسه رؤية موسيقية فريدة تتميز بأسلوب عزف متطور ومختلف.

وقد تمكن نصير شمة من تصدير ثقافته الموسيقية إلى أوروبا بعروض لا تُنسى في العاصمة الفرنسية باريس وألمانيا وسويسرا ولندن.

وعزف شمة رفقة فرقته الموسيقية أجمل الألحان المستمدة من الموسيقى الشرقية التي تعبر عن الشعوب وقضاياها .

تكونت فرقة شمة من عازفين على آلات عربية وأخرى غربية، مثل العود والبزق والقانون، و"المندولينا" والربابة.

هذا الخليط من الآلات الموسيقية ومن العازفين، أفرز عرضا موسيقيا من الطراز الرفيع أمتع الجمهور الذي حضر بأعداد كثيفة.

وقال شمة إنه قد أعّد أغنية خصيصا لتونس تحمل الأغنية عنوان "لا يليق بكم الحزن" وقدمها للجمهور خلال حفله في قرطاج.

وأكد أنه تربطه بتونس علاقة حب حقيقية لأنه عاش فيها 5 سنوات ودرس بمعهد الموسيقى بتونس.

وأضاف أنه استغل فترة جائحة كورونا وألف خلالها أعمالا موسيقية جديدة كما أنه بدأ في تأليف أعمال موسيقية عن المدن التي أقام بها، "لذلك يقوم العرض الذي أقدمه بتونس على فكرة المدن والحب والأسطورة".

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز