نقابي

الشراكة والحوار مع العمال هي مفتاح نجاح المؤسسات

الشعب نيوز/ أبو ابراهيم

الاخ الامين العام في اختتام ورشة شبكة انديتاكس: الشراكة والحوار مع العمال هي مفتاح نجاح المؤسسات

قال الاخ نور الدين الطبوبي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل خلال اختتام ورشة عمل حول الحوار الاجتماعي مع الشركات المتعددة الجنسيات اليوم ان الشركات التي تقوم باشراك العمال في القرارات وتتحاور معهم تعكس فهما كبيرا وهو ما يمكنها من النجاح معتبرا ان الحوار الذي يدعمه الاتحاد هو الحوار الجاد والمسؤول الذي يؤدي الى اهداف.

وتنعقد هذه الندوة في اطار الشبكة الاقليمية لشبكة انديتاكس من 20الى 23 سبتمبر بالتعاون بين الاتحاد الدولي للصناعات بحضور وفود من المغرب ومصر وفلسطين والاردن وتونس كما حضرها الاخ حبيب الحزامي الكاتب العام للجامعة العامة للنسيج والملابس والجلود والاحذية وعن الاتحاد الدولي للصناعات الرفيقة كريستينا كلاوسن مديرة النسيج والاخ احمد كامل سكرتير الشرق الاوسط للشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وتحدث الاخ الامين العام عن خصوصية كل بلد وهو ما يستوجب التنسيق الجيد مع النقابات من أجل تحديد الخصوصية. كما تحدث عن أهمّية الصحة والسلامة المهنية التي تمثّل أحد ابرز المخاطرعلى العمال في النسيج وخاصة المرأة العاملة التي تتحمّل ثقل أعمال المنزل وتربية الأبناء إضافة إلى أعباء العمل معتبرا أنّ انخراطها في العمل النقابي يعكس صمودا ومثابرة. وفسّر أنّ العمل النقابي في القطاع الخاص متعب ومرهق خاصة إن كان أرباب العمل لا يحترمون العمل النقابي. وقال إنّ العمل في القطاع الخاص مضن ولذلك فإنّ الاتحاد قد  رفض رفع سن التقاعد في القطاع الخاص.

ودعا الأمين العام إلى قراءة تداعيات الثورة التكنولوجية الرابعة وانعكاساتها على العمل واعتبر أنّ على الحركة العمالية مدعوة إلى تطوير أساليبها وتحديث طرقها وخطابها وأكّد الأخ الأمين العام على أنّ الاستثمار الخارجي هو تبادل للمصالح ويجب أن يتمّ في إطار الندية والاحترام المتبادل بما يمكّن الجميع من تحقيق الأرباح وقال إنّ الاستثمارات الخارجية مهمة وتخلق مواطن شغل وتساهم في النمو ومرحبا بها على قاعدة الربح المشترك ودعا النقابيين إلى أن يكونوا أفضل سفراء للاتحاد العام التونسي للشغل والبلاد عبر السلوك الجيد والدفاع عن حقوق العمال وفق المبادئ والقيم التي تأسّس على قاعدتها الاتحاد.

وقال الأخ نور الدين الطبوبي إنّه من المهم حلّ الاشكاليات الاجتماعية للعمال من أجل ضمان التركيز على الانتاج والانتاجية، من لمجة ونقل وسلامة وفضاء عمل معتبرا أنّ الشركات التي تهيّء هذه الظروف ستدفع كلفة ولكنها ستجني أضعاف أضعافها من الأرباح نتيجة جهد العامل الذي سينصب حول الانتاج والانتاجية.

وقال الاخ الحبيب الحزامي إنّ العمل في إطار الشبكة مهم جدّا نظرا لتأثيره الكبير على العمل النقابي وعلى واقع العمال وهي آلية من آليات العمل النقابي التي تضمن مزيدا من الحقوق وثمّن في هذا الاطار جهد الاتحاد الدولي للصناعات من اجل دعم النقابيين.

وقال الاخ احمد كامل إنّ العمل الذي يقوم به الاتحاد الدولي ويسعى الى تطويره خلال هذه الفترة هو بناء شبكات نقابية من اجل تعزيز مكاسب العمال ومن اجل تفعيل الاتفاقيات الإطارية التي ابرمها الاتحاد الدولي مع الماركات العالمية حتى يكون للعمال حوار مباشر مع العمال الذين ينتجون لفائدتها وقال إنّ الاتحاد الدولي قام بانشاء اتفاقيات مع الماركات العالمية ومنها انديتاكس وهي اتفاقيات مهمة تقدم امكانات جديدة للعمال وللعمل النقابي وقال إنّ الاتحاد الدولي أخذ بعين الاعتبار ملاحظات الاتحاد العام التونسي للشغل وخاصة الملاحظات التي قدمها الاخ نور الدين الطبوبي خلال آخر ورشة انعقدت بتونس وهي ملاحظات متعلقة خاصة بالانتساب والصحة والسلامة المهنية وتجديد المنخرطين وقال إنّ الاتحاد الدولي مهتم بمزيد تطوير العمل مع الاتحاد العام التونسي للشغل  مشيرا إلى انتخاب الاخ حبيب الحزامي نائبا للاتحاد الدولي للصناعات خلال المؤتمر الثالث.

وقالت كريستينا كلاوسن إنّه من الجيد العودة إلى تونس ومواصلة العمل الذي تم في السابق وخاصة مواصلة أعمال هذه الشبكة وقالت إن الاتحاد الدولي للصناعات يسعى إلى التوسع اكثر عبر تفعيل الاتفاقات الاطارية الدولية باعتبارها آلية سيجني من خلالها العمال ثمارا تتمثل في تعزيز المكاسب واحترام الصحة والسلامة المهنية وتعزيز حقوق العمال النقابية.

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز