وثائقي

محاكمات النقابيين/سوسة 020: بقيت 4 أيام في زنزانة ولم يفسر لي أحد سبب إيقافي.


أطوار جديدة من ملحمة الدفاع عن وجود الاتحاد العام التونسي للشغل واستقلالية قراره وتحركه وعمله اليومي من اجل الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للشغالين بالفكر والساعد نكتشفها في الفصل التالي


٭ قاسم بلحاج أحمد
الرئيس: انت قاسم بلحاج احمد، انت متزوج
قاسم: متزوج ولي ابناء
الرئيس: ومهنتك؟
قاسم: مراقب فني في شركة صناعة السيارات
الرئيس: ومسؤوليتك النقابية
قاسم : عضو نقابة شركة صنع السيارات وعضو الفرع الجامعي ومتفرغ للعمل في الاتحاد الجهوي مكلف بالتكوين النقابي.
الرئيس: فيما تتمثل مهمتك؟
قاسم: اتقبل الشكايات والمشاكل التي يقدمها العمال واعمل على حلها واعرض المشاكل العويصة على الكاتب العام،
الرئيس: ينسب لك قولك ان العلاقة تأزمت بين الحكومة والاتحاد
قاسم: لم أقل
الرئيس: تقول ان الكاتب العام لما علم بفشل الاضراب كلف بعض الاشخاص باستفزاز الناس وتحريضهم على الاضراب
قاسم: ارغموني على هذا إكراها.
الرئيس: هل لك ملاحظات اخرى
قاسم: اشير في البداية الى التعذيب الذي تعرضت اليه
محامي المتهم: هل فكر الموكل في التجمهر وحمل السكان على ذلك
قاسم: لم أفكر في ذلك ابدا
٭ الطيب بن زعيبة
الرئيس: مهنتك؟
بن زعيبة: معلم تربية بدنية 
الرئيس: مسؤوليتك النقابية؟
بن زعيبة: كاتب عام نقابة معلمي التربية البدنية
الرئيس: قلت في البحث ان حافظ قمعون اتصل بك للاستعداد للإضراب ولما وصلتما الى مقر الاتحاد وجدتما حركة دائبة ولاحظت انت ان المنصف قمر هو المسؤول على الدخول، ولما تعب هذا الاخير عوضته أنت وعوضك محمد المطماطي وتقول ان الكاتب العام اعطى تعليمات لإيقاف حافلات النقل للمشاركة في الاضراب فما رأيك في هذا؟
بن زعيبة: بحكم مسؤوليتي النقابية اتردد على الاتحاد بدون اشارة اي انسان، لكن ذات مرة تأخرت لأسباب ادارية فالتقيت صدفة بحافظ قمعون فجئنا الى دار الاتحاد 
الرئيس: ماذا قال لك؟
بن زعيبة: قال لي ان هناك اضرابا لا غير. أما في خصوص الحراسة فليس هناك أمور منظمة كما اني لا أعلم بوجود تعليمات حول إيقاف الحافلات.
الرئيس: هل خرج أحد من دار الاتحاد
بن زعيبة: خرج بعض الناس
الرئيس: لماذا؟
بن زعيبة: لا أعرف بالضبط
الرئيس: هل تذكر تصريحاتك أمام حاكم التحقيق
بن زعيبة: لا أذكرها في الجملة خاصة وقد مثلت أمام حاكمين للتحقيق.
الرئيس: قلت ان الذين خرجوا فعلوا ذلك بإذن من الكاتب العام
بن زعيبة: لا أعرف إذا كان هناك إذن في ذلك
الرئيس: وما قلته عند حاكم التحقيق
بن زعيبة: لم يصدر مني هذا
الرئيس: الم يوص الكاتب العام بخروج بعض الاشخاص
بن زعيبة: خرج أشخاص 
الرئيس: كم عددهم
بن زعيبة: لا اذكر
الرئيس: هل تذكر بعض الاسماء؟
ـ بن زعيبة: لا اعرف
الرئيس: هل لك ملاحظات؟
بن زعيبة: عند ايقافي في المرة الثانية أمام حاكم تحقيق ثاني، بقيت 4 أيام في زنزانة ولم يفسر لي أحد سبب إيقافي.
الرئيس: من اذين بإيقافك؟
بن زعيبة: لا اعرف
الرئيس: ومن اذن بإطلاق سراحك؟
بن زعيبة: حاكم التحقيق ولي ان اشير انني فصلت عن العمل واني عاطل منذ 7 أشهر والحال اني لست موقوفا وبريء من التهم الموجه اليّ
الرئيس: القانون يمكنك من الرجوع الى العمل لكن هل كانت عندك نية في احداث الهرج.
بن زعيبة: ابدا سيدي الرئيس
الرئيس: هل تعتقد انك بريء
بن زعيبة: تمام الاعتقاد.

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز