ثقافي

عروض متنوّعة وذات خصوصية في الدورة 34 للمهرجان الصيفي بزغوان

الشعب نيوز / منصف كريمي. ٍتعيش جهة زغوان من 13 الى 21 أوت الجاري على ايقاع فعاليات الدورة 34 لمهرجانها الصيفي بادارة الاستاذ فتحي منصور ومن تنظيم جمعية المهرجان بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ومندوبيتها الجهوية وولاية وبلدية زغوان وبعض المؤسسات الخاصة وقد اختارت هيئة المهرجان رغم محدودية امكانياتها ان تقدّم لجمهورها مجموعة من العروض الفنية الدسمة تجمع بين كل الالوان الفنية .

وفي هذا الاطار أفادنا مدير المهرجان ان الهيئة المديرة عملت على بعث روح جديدة للمهرجان حتى يتواصل إشعاعه خاصة و أنه يعد أحد أهم و أبرز المحامل الثقافية الصيفية لكل العروض من كل الانماط الموسيقية و المسرحية و الثقافية و غيرها من الفنون.

ويفتتح المهرجان الذي يحتضن عروضه فضاء معبد المياه بزغوان يوم 13 أوت الجاري تزامنا مع الاحتفال الوطني بعيد المرأة ومن خلال عرض موسيقي بعنوان"القنطرة"للأستاذ العربي ساسي بمشاركة الفنان و المطرب محمد الجبالي والمطرب سيف الدين التبيني و شيراز الجزيري وذلك بفضاء معبد المياه بزغوان ليكون الموعد يوم 14 أوت الجاري مع سهرة غنائية للفنان الجزائري عبدو درياسة و أيمن لسيق.

وتخصص سهرة ليلة 15 أوت الجاري للشباب من خلال تقديم عرض موسيقي بعنوان"إبداعات شبابية"سيكون مخصصا للمواهب الشابة من ولاية زغوان خاصة في المجال الموسيقي لتتواصل السهرات الشبابية الخصوصية ليكون الموعد يوم 16 أوت الجاري مع عرض شبابي لمغني الراب "جنجون".

ويسهر جمهور المهرجان يوم17 أوت الجاري مع عرض للفنان مرتضى الفتيتي  اما سهرة يوم 18 أوت الجاري فتكون مع عرض موسيقي للفنانة مريم نور الدين وسيكون للفن الرابع نصيبه من ليالي السهر والسمر الصيفية من خلال تخصيص سهرة ليلة 20 أوت لعرض مسرحية "نهار على عمّار" مع الثنائي محسن بولعراس والفكاهي الشهير بـ"النقار" وذلك بفضاء منطقة بوسليم حيث تحتضن هذه المنطقة كذلك العرض الاختتامي للمهرجان والذي سيكون يوم 21 أوت الجاري مع الفنانة الشعبية عفاف سالم.

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز