وطني

تكريم الأطفال المتفوقين في الدراسة من مكفولي الدولة بمؤسسات الرعاية

تم أمس الاثنين خلال حفل بمركز الاصطياف وترفيه الأطفال بمدينة الحمامات تكريم الأطفال المتميزين من بين المكفولين بمؤسسات الرّعاية من مراكز مندمجة للشباب والطفولة ومركبات الطفولة الراجعة بالنظر لوزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن.

ومن بين أحسن المعدلات التي تحصل عليها الأطفال مكفولي الدولة معدل 18.35 في مستوى السادسة ابتدائي (المركز المندمج برج العامري) و 16.81 في مستوى التاسعة أساسي (مركب الطفولة بنفطة). أما أحسن معدل في الباكالوريا فكان من نصيب تلميذ مكفول من أبناء مركب الطفولة ماجل بلعباس بالقصرين الذي تحصل على 14.62. كما تميّز نفس هذا المركب بنجاح طفل من أبنائه في مناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجيّة.

وقد شمل التكريم 51 طفلا وشابا طفلا مكفولا تحصلوا على معدلات متميزة سواء من خريجي التعليم العالي أو الناجحين في مناظرة البكالوريا، إلى جانب المتميزين في المستويين التاسعة إعدادي والسادسة من التعليم الأساسي. وقد تخلل الحفل معرض لإبداعات الأطفال ببعض مؤسسات الرعاية في مجال الفنون التشكيليّة وعروض مختلفة بين الرقص والغناء والمسرح من تقديم الأطفال وبتأطير من إطارات الطفولة الراجعين بالنظر للوزارة.

وتجدر الإشارة إلى أن 22 مركزا للشباب والطفولة تؤمن خدمات الرعاية للأطفال فاقدي السند وتأوي هذه المراكز 330 طفلا من مختلف الأعمار بنظام الإقامة الكاملة إلى جانب ما يقارب 1400 طفلا بنظام نصف الإقامة. فيما تكفل مركبات الطفولة حوالي 4400 طفلا من الجنسين، من مختلف المستويات التعليمية، بسائر أنحاء البلاد وتوفّر لهم الدعم على مستويات تأمين الأدوات المدرسية والتمكين التربوي والإعاشة.

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز