وثائقي

محاكمات النقابيين/ سوسة 038 : لا ارى موجبا لالقاء مثل هذه الاسئلة فكأننا امام سبر اراء

نتعرف فيما يلي على قصص جديدة من قصص الصمود في وجه المظالم التي سلطت على النقابيين خاصة وان من بينهم شبان التحقوا بالاتحاد ايمانا منهم بدوره في الدفاع عن حقوقهم.

  ٭ محمد حمدة بن عايشة
 مولود سنة 1951
اعزب
استاذ عربية
الرئيس: علاقتك بالاتحاد؟
بن عايشة: لا علاقة لي به اصلا
الرئيس: ووجودك فيه ايام الاحداث؟
بن عايشة: مجرد صدفة اذ اني ذهبت الى دار الاتحاد لزيارة صديق لي يعمل بدار الاتحاد
الرئيس: متى ذهبت؟
بن عايشة: يوم الاربعاء على الساعة 9 تقريبا 
الرئيس: ولماذا؟
بن عايشة: لأسأل عن احوال صديقي
الرئيس: الم تكن تعلم بالوضع؟
بن عايشة: لو كنت اعلم لأجلت الزيارة
الرئيس: ولم تخرج من الاتحاد؟
بن عايشة: منعت خوفا من الايقاف
الرئيس: ما رأيك  في هذه الاحداث؟
بن عايشة: ايها؟
الرئيس: انت استاذ وتفهم قصدي
بن عايشة: ارفض العنف مهما يكن ماتاه
الرئيس: هل لك نية مبيتة ضد النظام؟
بن عايشة: لا يمكن ان تكون لي نية مبيتة ضد النظام
الرئيس: هل انت راض عن هذا النظام؟
بن عايشة: احترمه
الاستاذ محرصية: اطلب الاذن باطلاق سراح الموكل مؤقتا
الرئيس: المحكمة تسجل هذا
 الاستاذ خنتوش: ارجو ان تمكنوا موكلي من إبداء بعض الملاحظات.

٭ يوسف الشقراوي
مولود سنة 1943
متزوج
عامل بمعهد ثانوي
عضو نقابة
الرئيس: متى ذهبت الى دار الاتحاد
الشقراوي: يوم الثلاثاء او الاربعاء
الرئيس لماذا؟
الشقراوي: لارى الكاتب العام للنقابة
الرئيس: ولماذا بقيت الى يوم 26 جانفي 1978؟
الشقراوي: لم ابق وانما هناك من هاجمنا في اثنين من السيارات
الرئيس: ماهي علاقتك بعمر الصدام؟
الشقراوي: هو كاتب عام النقابة التي انا منخرط بها
الرئيس: في البحث قلت انك ذهبت للاتحاد بطلب منه
الشقراوي: لا لم اقل هذا
الرئيس: هل لاحظت ان هناك استعدادا للهجوم
الشقراوي: لم الاحظ
الرئيس: ما رأيك في هذه الاحداث؟
الشقراوي: ماهي؟
الرئيس: اضراب 9 نوفمبر مثلا؟
الشقراوي: سمعت ان هناك اضرابا فقط
الرئيس: هل تستنكرها؟
الشقراوي: استنكر العنف مهما كان ماتاه
الرئيس: الم تتوقع اضرارا يوم 26 جانفي
الشقراوي: لا 
الرئيس: رأيك في سياسة الحكومة؟
الشقراوي: لا رأي لي
الاستاذ محرصية: هل يتعرف المنوب الان على الاشخاص الذين هاجموه في السيارتين ويذكر اسماءهم.
الرئيس: اين كنت وقتها؟
الشقراوي: كنت في سيارة تابعة للاتحاد
الرئيس (للمحامي) القضية لا تهمنا في هذا المجال، فهو لم يقدم قضية في الموضوع
المحامي: بل لابد من ذلك إنارة للسبيل
الرئيس: هل ذهبت للشرطة؟
الشقراوي: نعم
الرئيس: لما كنت تعلم بان هناك حوادث من هذا النوع لماذا عدت الى دار الاتحاد
الشقراوي: لم اكن اتصور ان تقع احداث
الرئيس: لماذا لم تغادر دار الاتحاد الا حوالي منتصف الليل فماذا كنت تفعل؟
الشقراوي: كنا نسهر ونتحدث 
الاستاذ محرصية: لم يجب المنوب على سؤالي المتعلق بمعرفة المهاجمين.
الشقراوي: خرجنا من سيارة الاتحاد حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا وتنقلنا قليلا ولما صرنا على مشارف نزل حضر موت هاجمتنا سيارتان الاولى من نوع 504 والثانية من نوع فيات ووقفت الاولى امام سيارتنا والثانية وراءها ونزل راكبوها وانهالوا علينا ضربا.
الرئيس: لماذا لم تقل هذا عند الباحث؟
الشقراوي: قلته امام الشرطة 
الرئيس:  وامام حاكم التحقيق ؟
الشقراوي: لم  تقع الاشارة اليه.

٭ حسن بن محمد غرس الله 
مولود سنة 1949
متزوج
الرئيس: علاقتك بالاتحاد؟
غرس الله: منخرط
الرئيس: متى ذهبت للاتحاد ؟
غرس الله: يوم 21 جانفي
الرئيس: من اخذك اليه؟
غرس الله: لا احد
الرئيس: لماذا؟
غرس الله: علمت ان دار الثقافة تعرضت يوم 20 جانفي لهجوم وتكسير فذهبت لارى 
الرئيس: هل رأيت المعركة؟
غرس الله: لا
الرئيس في البحث تقول ان المطماطي كلف بالحراسة
غرس الله: انا اتيت يوم 21 جانفي
الرئيس: ماذا كنت تفعل؟
غرس الله: في المكتب رقم 8
الرئيس: الى متى؟
غرس الله: يوم 26 جانفي
الرئيس: الم تذكر بيتك وزوجتك؟
غرس الله: ،،،،،
الرئيس: ماذا كت تفعل؟
غرس الله: الحراسة
الرئيس: ماذا شاهدت؟
غرس الله: الياجور في الشبابيك؟
الرئيس: قلت ان الياجور وقع تحويله
غرس الله : لم ار
الرئيس: والعصي؟
غرس الله: لم ار
الرئيس: والمسدسات وماء الفرق؟
غرس الله: لا
الرئيس: رأيك في الاحداث؟
غرس الله: كنت يومها في المستشفى
الرئيس: الم تشارك في اضراب 9 نوفمبر
غرس الله: لا
الرئيس: ما رأيك في اضراره؟
غرس الله: لا تعجبني
الرئيس: ولماذا ذهبت الى الاتحاد؟
غرس الله: لم اكن اعلم بشيء 
الرئيس: رأيك في سياسة الحكومة؟
غرس الله: انا «خبزيست».

٭ الحبيب بن عامر
مولود سنة 1943
متزوج
مساعد فني بإدارة الفلاحة 
الرئيس: هل شاركت في اضراب 9 نوفمبر؟
الرئيس ماذا كنت تفعل في القلعة الكبرى؟
بن عامر: في العمل
الرئيس: ماهي مسؤوليتك النقابية؟
بن عامر: منخرط فقط
الرئيس: اين كنت يوم 26 جانفي؟
بن عامر: في مقر الاتحاد
الرئيس: منذ متى؟
بن عامر: مساء 25 جانفي
الرئيس: ماذا تفعل؟
بن عامر: ذهبت للاطلاع فقط 
الرئيس: مع من بقيت؟
بن عامر: مع ضيف الله
الرئيس: هل كلفت بالحراسة
بن عامر: لا لم يكلفني أحد وقد قلت هذا امام حاكم التحقيق
الرئيس: لماذا لم تخرج؟
 بن عامر: لان من يخرج يلقى عليه القبض
الرئيس: هل منعوك؟
بن عامر: بل خفت من القاء القبض عليّ
الرئيس: في البحث قلت العكس
بن عامر الحارس منعني
الرئيس: من هو هذا الحارس؟
بن عامر: لا اعرفه
الرئيس: هل استعملت البوق؟
بن عامر: ابدا الباحث الاول نسب لي هذا
الرئيس: رأيك في الاحداث؟
بن عامر: لا رأي لي
الرئيس: وفي سياسة الحكومة ؟
بن عامر: لست مسؤولا فيها 
الاستاذ خنتوش: لا ارى موجبا لالقاء مثل هذه الاسئلة على المنوب فكأننا امام سبر اراء
الرئيس: هذا تابع للتهم
الاستاذ محرصية: قرار دائرة الاتهام واضح اذ انه اشار الى الفقرة الثانية من الفصل 72 لا للفقرة الاولى.
الرئيس: المحكمة لها الحق في طرح ما تراه صالحا من الاسئلة  وفي اي تأويل تراه.

 

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز