وطني

الغرفة الوطنية لتعليب الزيوت تحمل الطرف الحكومي مسؤولية عدم توفر الزيت النباتي المدعم

الشعب نيوز / الهادي الحريزي . حملت الغرفـة النقابيـــة الوطنيــة لتعليب الزيــوت الغذائـية، الطرف الحكومي مسؤولية عدم توفر الزيت النباتي المدعم .

وقالت الغرفة في بيان اصدرته اليوم الأربعاء، ان الطرف الحكومي يتحمل مسؤولية المشاكل التي يتخبط فيها القطاع ، منبهة من الوضع الخطير الذي تعيشه المنظومة وعدم التشريك الفعلي للطرف المهني.

وعبرت الغرفة إثر اجتماع اعضاءها اليوم بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، عن استغرابها من تحميل المهنيين مسؤولية الفقدان التام لمادة الزيت النباتي المدعم منذ شهر ، لافتة، الى ان منظومة التزويد والإنتاج تشكو من الاضطراب المتواصل للسنة الثانية على التوالي.

وخلصت الغرفة الى ان غياب بلورة تصور استراتيجي عاجل لإنقاذ المنظومة أدى الى إفلاس واختلال التوازن المالي لكل وحدات التعليب الصناعي للزيت المدعم. وأكدت ان وحدات الإنتاج تواجه صعوبات جمة لتوفير خلاص العمال والحفاظ على مواطن الشغل ودعت الى ضرورة التعجيل بالحلول الكفيلة بإعادة نسق الإنتاج الى ما كان عليه من أجل الإيفاء بالتعهدات المالية للمؤسسات وخلاص الديون المتراكمة لدى البنوك والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والشركة التونسية للكهرباء والغاز وكذلك للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.

وذكر أعضاء الغرفة بأن المواطن التونسي (خاصة من ينتمون إلى الطبقة الضعيفة والمتوسطة) هم المتضرر الأول والرئيسي من عدم انتظام تزويد السوق بهذه المادة الأساسية، مشيرة الى أن جل المواطنين من ذوي الدخل المحدود الذين يستهلكون الزيت النباتي عجزوا عن إيجاد حاجياتهم من هذه المادة.

وطالبت الغرفة السلط المتدخلة في المنظومة بضرورة التعجيل بإيجاد الحلول الضرورية لضمان تزويد السوق بهذه المادة الأساسية.

الجدير بالذكر ان بيان الغرفة الذي حملت خلاله الطرف الحكومي مسؤولية عدم توفر الزيت النباتي المدعم يأتي في وقت تشهد فيه عديد المواد الأساسية الغذائية نقصا في الأسواق  وبينما تشير السلطات الى ضخ مخزونات وكميات هامة لسد الطلب الا ان نقاط البيع والتجارة تشكو من انعدام لمواد يعتبرها التونسيون اساسية في سلتهم الغذائية.

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز