وطني

لليلة الرابعة على التوالي.. تجدد المواجهات بين الامن وعدد من شبان سيدي حسين الغاضبين

اثر زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء امس الجمعة 11 جوان 2021، الى منطقة سيدي حسين السيجومي ولقائه لعدد من متساكني المنطقة والاستماع الى مشاغلهم، تجددت المواجهات مساء بين الأمن و عدد من الشبان هناك، لليلة الرابعة على التوالي و ذلك على خلفية وفاة شاب في الايقاف في ظروف مسترابة و بعد تداول مقطع فيديو لعملية اعتداء على طفل قاصر من قبل عدد من الأمنيين.

واستعملت الوحدات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريق الشبان فيما عمد عدد من الشبان الى قذف الأمن بالحجارة.

وتأتي حالة الاحتقان الجديدة في سيدي حسين عقب موجة استنكار كبرى بسبب فيديو يظهر سحل قوات أمنية لطفل قاصر في سيدي حسين بعد تجريده من ملابسه.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد، قد عبر خلال زيارة أداها ظهر امس الجمعة الى منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين عن شعوره العميق بالاستياء ممّا حصل من تجاوزات.

 وأكّد على ضرورة تحقيق المعادلة بين الحرّية والأمن وبأن تواصل المؤسسة الأمنية السهر على الاضطلاع بمسؤولياتها في حماية الممتلكات العامة والخاصة والتصدّي للجريمة ومع الاحترام التام للمواطنين وصون كرامتهم الإنسانية وحقوقهم وضمان ممارستهم لحرّياتهم.

كما شدّد رئيس الجمهورية على أن التجاوزات المسجّلة معزولة وفردية، مذكّرا بأن ليس هناك علاقة عداء بين الأمن والشعب وبأنه لا بدّ من معاملة الجميع على قدم المساواة بدون استثناء مع تحمّل كلّ شخص مسؤولية أفعاله.

وقام رئيس الدولة، إثر ذلك، بجولة تفقّدية بمنطقة سيدي حسين السيجومي أين التقى بعدد من المتساكنين واطّلع على مشاغلهم واقتراحاتهم.

 

 

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز