وثائقي

محاكمات النقابيين/ سوسة 029: لم اشاهد الا بعض الاجر و لا اعرف ماتاه

نواصل في هذه الحلقة الجديدة متابعة أشغال محكمة جنايات سوسة في نظرها بخصوص  قضية النقابيين المورطين في احداث جانفي 1978، ونقرأ استنطاق أحد هؤلاء.
٭ الحبيب فراد
فراد: مولود عام 57 ولا اتحمل اية مسؤولية نقابية ولكني مستكتب بدار الاتحاد حيث سميت فيه عام 1976.
 الرئيس: متى يبدأ عملك في الاتحاد ومتى ينتهي
فراد: توقيت اداري
الرئيس: هل كنت تطالع جريدة الشعب؟
فراد: لا
الرئيس: في ما يتمثل عملك؟
فراد: اسجل التقارير التي تصدر والتي ترد على الاتحاد
الرئيس: هل تدون محاضر الاجتماعات؟
فراد: لا تعطى لي المحاضر
الرئيس: هل حضرت الاجتماعات التي سبقت 26 جانفي؟
فراد: لم احضر اي اجتماعا ولم اكناخرج قط من مكتبي
الرئيس: آخر مرة تواجدت فيها بدار الاتحاد؟
فراد: مساء 25 جانفي ولم استطع الخروج عند نهاية العمل أذ منعني الحاجب من ذلك.
الرئيس: في البحث قلت ان بن عاشور هو الذي منعك من الخروج.
فراد: لم اقل
الرئيس: هل اشتممت ان منعك من الخروج كان لسبب ما؟
فراد: كنت اعتقد انه سيطلب مني عملا اضافيا.
الرئيس: من وزع المناشير
فراد: لا اعلم
الرئيس : ماذا طبعت؟
فراد: لم اطبع شيئا
الرئيس: قمعون شهد انك طبعت برقية
فراد: بالمكافحة تراجع
الرئيس: بحكم وجودك المستمر بدار الاتحاد هل شاهدت اسلحة وسلاسل وقضبان وقوارير.
فراد: لم اشاهد الا بعض الياجور لا اعرف ماتاه ولا اعرف من اين اوتي به.
الرئيس: ما رأيك في الاضرابات؟
فراد: ضد التخريب وضد التهريج والضرب وما الى ذلك 
الرئيس: هل كنت تشاهد من يتكلم في البوق
فراد: مكتبي بعيد عن البوق ولم اسمع
الرئيس: معنى هذا انك كنت دائما قابعا في مكتبك ولا تخرج منه
فراد: ماذا تلاحظ؟
الرئيس: لا الاحظ شيئا

 

آخر الأخبار

كتاب اليوم

استطلاع رأي

شهدت الفترة الاخيرة نقصا فادحا في العديد من المواد الاستهلاكية، فكيف تصرفت ازاء هدا النقص؟

  • بالاصرار على البحث عنها في اي مكان وشرائها باي ثمن
  • بعدم شرائها بعد الزيادة في اسعارها بطريقة ملتوية
  • بصرف النظر عنها وتعويضها بمواد أخرى
تصويت

في البرواز