دولي

اولويتان لليبيا..اجراء الانتخابات في موعدها وانسحاب القوات الأجنبية

قال جوزيب بوريل المُمثل الأعلى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، على هامش انعقاد مؤتمر باريس لدعم ليبيا، ان هناك نوعان من الأولويات الواضحة لليبيا، أولا، يجب إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية كما هو مخطط لها.

وثانيا هو حل التحديات الأمنية المرتبطة بالانسحاب الكامل للقوات الأجنبية، متابعا، ان الاتحاد الأوروبي على استعداد لدعم إعادة بناء المؤسسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وانعقدت أمس فعاليات مؤتمر باريس حول ليبيا، الذي دعا إلي عقده رئيس الجمهورية الفرنسية، ومستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية، ورئيس مجلس الوزراء الإيطالي، والأمين العام للأمم المتحدة.وشارك في المؤتمر، عبدالحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي كما شاركت العديد من البلدان والمنظمات الإقليمية و الدولية بالمؤتمر وذلك من أجل دعم و تنفيذ العملية السياسية التي يحققها الليبيين ويقودونها بأنفسهم ، كما شدد المشاركون علي الاحترام الكامل لسيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها ووحدتها الوطنية ورفض جميع التدخلات الأجنبية في الشؤون الليبية.

وقد جاء في مسودة نتائج مؤتمر باريس بشأن ليبيا، امس الجمعة، أن من يحاولون عرقلة الانتخابات والانتقال السياسي في البلاد سيحاسبون وقد يواجهون عقوبات من الأمم المتحدة.

آخر الأخبار

استطلاع رأي

ينصح أهل الاختصاص من عالم المال والاقتصاد بالعودة الى التفاوض مع صندوق النقد الدولي. فما هو رأيك في الموضوع؟

  • موافق على التفاوض مع صندوق النقد الدولي
  • غير موافق على التفاوض مع صندوق النقد الدولي
  • لا رأي لي
تصويت

جريدة الشعب